الرئيسية | أخبار الحزب | بيانات صحفية | "الخلل الأمني في منطقة الباب تسبب بقتل وجرح العشرات"

"الخلل الأمني في منطقة الباب تسبب بقتل وجرح العشرات"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"الخلل الأمني في منطقة الباب تسبب بقتل وجرح العشرات"

 











تفجير ارهابي جديد يضرب مدينة الباب، بالقرب من دوار سوق الهال، جراء مفخخة تم زرعها هناك يوم الثلاثاء الماضي 6.10.2020،  تسببت بسقوط 25 شهيداً من المواطنين الأبرياء، وما يقارب 84 شخصاً بين إصابات خطيرة وجرحى.

إن الذي يحصل في مدينة الباب، وبعض المناطق الأخرى التي تقع تحت سيطرة القوات التركية وقوات الحماية الكردية، سببه عدم قدرة الأطراف المهيمنة على المنطقة بحكم الأمر الواقع على تأمين الأمن والاستقرار والحفاظ على حياة السكان المدنيين.

إننا في "حزب الاتحاد الإشتراكي العربي الديمقراطي" في سورية

ندين هذة الأعمال الإرهابية، ومن يقوموا على تمويلها ودعمها، كما ندين فوضى السلاح، وكافة الممارسات من قبل الفصائل الموجودة هناك التي تفرض الآتاوات وتعتدي على المواطنين بدون وجه حق، ونؤكد أن هذه الممارسات تحاول أن تعيق أي عمل جدي باتجاه تفعيل المسار السياسي التفاوضي، من أجل إنقاذ الوطن والشعب من الحالة العبثية التي وصلت إليها سورية، للوصول إلى الدولة الوطنية الديمقراطية عن طريق تطبيق القرار الأممي رقم 2254، كما نطالب كافة القوات الأجنبية، الإقليمية والدولية، وكافة الفصائل التابعة لها، والتي باتت تمثل حالة من الإحتلالات الحقيقية بسبب تدخلها عسكرياً بالشأن السوري، بالخروج من الأراضي السورية، وترك السوريين أنفسهم في تحديد خياراتهم لمستقبل أفضل.

الرحمة للشهداء الأبرار، والشفاء للجرحى، والإنتصار لشعب سورية العظيم على طريق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

9.10.2020                                                         المكتب الإعلامي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع