الرئيسية | أخبار الحزب | بيانات صحفية | المواجهة الشعبية السلاح الأمضى ضد الكيان الصهيوني

المواجهة الشعبية السلاح الأمضى ضد الكيان الصهيوني

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

دمشق 15 أيلول 2015 المكتب الإعلامي

حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي
في سورية

 

تستمر اشتباكات شعبنا الفلسطيني في تصديها لقوات الاحتلال الصهيوني التي دفعت بخطوات جديدة في تعديها على المسجد الأقصى وتحريم الرباط فيه واعتباره عملاً إرهابياً ومنع حلقات العلم داخله ، والاقتحام المستمر من قواتها العسكرية وقطعان مستوطنيها وحتى بعضاً من وزرائها لأرجاء المسجد ، مستهدفين تنفيذ التقسيم الزماني والمكاني له إضافة للاستمرار في مخطط تهويد القدس والسعي لطمس هويتها العربية والإسلامية , هذا التصعيد يأتي في غياب الأنظمة العربية وعجزها ، وتغييب شعوبها بالقمع والقتل والتهجير ، ورغم كل ذلك يبقى الحس الوطني والقومي لدى غالبية شعبنا في إن قضية فلسطين هي المسألة المركزية لوجوده ومستقبله ، ويرى في التصدي لمؤامرة التقسيم للمسجد الأقصى وتهويد القدس واجب وطني وقومي ، كما يرى في تجسيد الوحدة الوطنية المقاومة ورفع الحصار الظالم عن شعبنا في غزة ووقوف الشعب العربي وكافة أحرار العالم لمناهضة المشروع الصهيوني وفي نفس الوقت الذي تتصدى فيها العديد من جماهيرنا لأنظمة الفساد والاستبداد ( التي كرست التجزئة والتخلف والتدخلات الخارجية ) لبناء وحدتها وقدرتها من اجل حاضرها ومستقبلها ومواجهة أعدائها وبالأخص الكيان الصهيوني ومخططاته في الاستيلاء على المسجد الأقصى وتهويد القدس ..

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0