بيان صحفي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

دمشق 14 / 6 / 2015 المكتب الإعلامي

 
الشعب السوري واحد .. وفي مواجهة العدوان والفتن صامد ..

ان الفعل الإجرامي في الاعتداء على المواطنين الآمنين في قرية قلب لوزة في ريف ادلب من بعض ( القوى المسلحة ) مدان مهما كانت الأعذار ، لما يشكله ذلك الفعل من دلالات تستهدف اللحمة الوطنية وفتح ثغرات في جدار الوحدة الرائعة الصامدة لأبناء الوطن أمام كل أعمال الاستفزاز الطائفي البغيض ، والذي تسعى له قوى النظام وبعض القوى و العناصر المسلحة الوافدة لسورية من هنا و هناك والتي تنفخ في تأجيج نار صراع طائفي مقيت ترفضه كل قوى الشعب المنتفضة بعيدة عن الأهداف التي خرج الشعب بكل مكوناته وطوائفه من اجل تحقيق مطالبه في التغيير الجذري والشامل .

إننا في حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي ندين هذا الفعل الذي يستهدف أبناء شعبنا الآمن وفي كل المناطق والبلدات من شمال سورية الى جنوبها ، وان السعي لإلباس كثير من الأفعال الإجرامية لبوس الفعل الطائفي البغيض ما هو إلا توظيف مرفوض ومدان أمام وحدة الشعب وتماسكه لانتزاع حريته وكرامته .

دمشق 14 / 6 / 2015

المكتب الإعلامي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0