الرئيسية | أخبار الحزب | بيانات صحفية | في يوم الشهداء ... كاد أن يكون الوطن شهيداً

في يوم الشهداء ... كاد أن يكون الوطن شهيداً

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

دمشق 6 / 5 / 2014 مكتب الإعلام

حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي
في سوريا



شهداء ٦ أيار علامة بارزة في تاريخ المشرق العربي في مواجهة الاستبداد وقمع حركة النهوض التحرري و الانعتاق من الظلم الذي مورس باسم الدين ومحاربة النزوع القومي ، وغدا ذاك اليوم وتلك القيم التي حملتها أجيال عديدة تعبيراً عن التضحية والفداء من كوكبة تصدرت ذلك المشهد في كل من سوريا ولبنان .. ولكن كيف نفهم ونقرأ ما يجري اليوم من قتل دائم ومستمر شمل الآلاف بل مئات الآلاف من أبناء الوطن تجاوزه إلى أكثر من ذلك معتقلين ومفقودين و نازحين ومهجرين داخل الوطن وخارجه ..

وهذا يتم بفعل استبداد النظام وأدواته مما تسبب في استقدام قوى تكفيرية وطائفية ومن كل الألوان في مواجهة مطالب الشعب في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية وجعلت من الوطن أرضا لصراعات تخدم كل الأجندات عدا مصلحة أبنائه .

نحن في حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي كنا في مثل هذا اليوم نقف لتحية أولئك الأبطال الذين تصدوا للظلم بأراجيح الشرف والبطولة ، بينما اليوم بعد كل هذا القتل والتدمير لا بد من استنهاض وتوحيد قوى الشعب لوقف العنف والقتل والتأكيد على الحل السياسي وتوجيه الجهد العربي والدولي لإنقاذ ما تبقى من سورية لتحقيق مطالب الشعب في إنهاء الاستبداد والفساد وانجاز التغيير الوطني الديمقراطي .

في السادس من أيار كنا نحيي شهداء الوطن والأمة ..
وفي هذا اليوم نحي الوطن الذي كاد أن يكون شهيداً ..

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0