الرئيسية | أخبار الحزب | بيانات صحفية | بيان صحفي بشأن اعتقال عبد العزيز الخير ورفاقه واستمرار العنف وأمور أخرى

بيان صحفي بشأن اعتقال عبد العزيز الخير ورفاقه واستمرار العنف وأمور أخرى

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بيان صحفي بشأن اعتقال عبد العزيز الخير ورفاقه واستمرار العنف وأمور أخرى


يلفت المكتب التنفيذي أنظار الرأي العام الوطني والقومي والإنســــاني إلى أنه بتاريخ 20 / 9 / 2013 من هـــــــذا الأسبوع الذكرى الأليمة لاعتقال د. عبد العزيزالخير عضو المكتب التنفيذي ورئيس مكتب العلاقات الخارجية في هيئة التنسيق الوطنية ، والمهندس إياس عياش عضو المجلس المركزي ، والسيد ماهرطحان عضو الهيئة .
ويندد المكتب التنفيذي باستمرار اعتقالهم، كما يستنكر بشدة مواصلة أعمال الاعتقال واعتقال الناشـــطين والمناضلين الديمقراطيين السلميين الذين تجاوزت أعدادهم مائة وعشرين ألفاً ، ناهيك عن المفقودين .
ويطالب بالإفراج عن معتقلي الهيئة وجميع المعتقلين السوريين خلال الأحداث .
وقد استعرض المكتب التنفيذي تصاعد وتيرة العنف والاقتتال والفوضى ونذر الحرب الأهلية والممارسات الإجرامية واستعانة طرفي الصراع بقوات غير سورية بحيث تحول الوطن إلى ســــــاحة صراع إقليمية ودولية ، وازداد نزيف الدماء والجراح وحجم الدمار وتحول الملايين من الســــــــوريين إلى نازحين ومهجرين ، وتحول العديد من المـــدن والأحياء والبلدات والقرى إلى مناطق محاصرة من قــــوات النظام أومن مجموعات داعش وجبهة النصرة والقاعدة لا يصل إليها الخبز والغذاء ، والدواء ، وهي تستغيث ولا تجـد من يغيث .
ويستغرب المكتب التنفيذي استمرارا لتهديد والتلويح بالعدوان الجوي والصاروخي على سورية بعد رضوخ النظــام وقبوله بوضع الكيماوي تحت تصرف الأمم المتحدة لتدميره .
ويطالب المكتب التنفيذي بنزع السلاح الكيماوي وأسلحة الدمار الشامل من المنطقة وإلزام الكيان الإسرائيلي بذلـك.
ويرفض المكتب صدور أي قرار بحق سورية تحت الفصل السابع ..
كما أن المكتب التنفيذي يرفض تشكيل حكومة مؤقته من قبل الائتلاف الوطني السوري في المناطــــــق الشمالية من سورية بحجة إدارة المناطق المحررة ، لأن ذلك يفتح الباب أمام تشكيل حكومات أخرى في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة تهدد وحدة سورية واستقلالها ، ويدعو إلى العمل على تشكيل لجان إدارة ذاتية محلية موقعة من قبل سكان المناطق .
ويرحب المكتب التنفيذي بقرار الائتلاف بالموافقة على حضور مؤتمر جنيف 2 والمشاركـــــة في الحكومــــة الانتقالية الأمر الذي يضع حداً للعنف واستمرار الاقتتال ويفســــــح في المجال لإطلاق سراح المعتقلين والأســـرى والمخطوفين ويصون وحدة الوطن وسلامة أراضيه .
ويثمن المكتب التنفيذي موقف حزب الاتحاد الديمقراطي ( PYD) والحزب الديمقراطي الكردي الســــــوري بالإصرار على تمسكهما بعضوية الهيئة ويعتبر موقفهما المبدئي تعــزيزاً لدور الهيئة وجهودها لتوحيد قوى المعارضة على برنامج الحد الأدنى أو توحيد جهودها ، وتعزيز وحدة قوى الثورة .
وأكد المكتب على استمرار تأييده لعملية التغيير الشامل الذي حدث بثورة 30 يونيو /حزيران ومتابعــــــة تنفيذ خريطة الطريق دون إلغـاء لأي طرف أو تيار يشارك في تنفيذها وينبذ العنف وعلى أهمية اســـتعادة مصر لدورها الرائد في أمتهـا ، كما أكد على ضرورة إنهاء معاناة الجالية السورية في مصر وعدم تحميلها أخطاء البعض ..
وأكد المكتب على عقد اجتماع المجلس المركزي في الموعـــــــد المحدد بأمل أن يحقـــــق الاجتماع نقلة نوعية في مسار الهيئة .
كما يرحب بطلبات العودة إلى الهيئة الموجه من أعضاء سابقين وفعاليات في الداخل وفي فرع المهجر بعد أن تأكــد لهم سلامة خـط الهيئة ودورها الفاعل في العمل الوطني ..
وثمن المكتب جهود وفود الهيئة في توضيح دورها ومواقفها لــــــدى جهات رســــمية في مصر وفلسطين ، ولدى التيار الشعبي في مصر ، والتيار القومي الديمقراطي في الأردن ، لتعزيز دورها في الساحات العربية .

دمشق 25 / 9 / 2013
المكتب التنفيـــــــذي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0