الرئيسية | أخبار الحزب | بيانات اللجنة المركزية | بيان أعمال اللجنة المركزية

بيان أعمال اللجنة المركزية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بيان أعمال اللجنة المركزية

تحت شعار: القدس عاصمة فلسطين ولا تنازل عن الجولان العربي السوري المحتل وتجديد العمل لإنجاز الحل السياسي العادل في سورية.

 

 

عقدت اللجنة المركزية لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي في سورية دورة أعمالها العاشرة يوم الجمعة الموافق 26 نيسان 2019 بدمشق وأفتتح الأخ الأمين العام المهندس أحمد العسراوي الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت مع قراءة الفاتحة على أرواح شهداء الأمة العربية وفي مقدمتهم القائد المعلم جمال عبد الناصر وشهداء الثورة السورية ثورة الحرية والكرامة وفي مقدمتهم شهداء حزبنا.

في أجواء تسودها الأخوة والمسؤولية تم الحوار والتفاعل الإيجابي البناء واستعراض المسائل الوطنية والقومية السياسية بما فيها التنظيمية والإعلامية الخاصة بالحزب وخلصت الحوارات الى:

1- ضرورة متابعة التواصل مع الاخوة كوادر الحزب وأنصاره الذين انقطعوا عن التواصل معه والنشاط ضمن صفوفه بسبب الظروف القاهرة لإعادة تفعيل دورهم.

2- في المجال الوطني تم التأكيد على تمتين العلاقات مع القوى والشخصيات الوطنية ضمن إطار هيئة التنسيق الوطنية واستمرار العمل لتطوير مشروع الجبهة الوطنية الديمقراطية جود / القطب الديمقراطي ومتابعة التفاعل الإيجابي مع هيئة التفاوض السورية.

3- اعتبار الحصار الجائر الذي تفرضه الإدارة الأمريكية على سورية هو بمواجهة الشعب السوري وليس لمواجهة النظام واضعافه، وهو عمل عدائي يهدف إلى إخضاع إرادة الشعب السوري وإلهائه عن قضاياه الوطنية والقومية وخاصة موضوع موافقة الإدارة الأمريكية المعادية لحقوق الشعب السوري في ضم الجولان وضم القدس العربية إلى "الكيان الصهيوني" في تحدٍ صارخ لإرادة وحقوق الأمة العربية والإسلامية في القدس العربية والحق السوري بالجولان.

ومن جانب آخر تقصير النظام في العمل على تأمين المستلزمات الضرورية لحياة المواطن السوري من المواد الغذائية والتموينية وحتى مواد المحروقات بمختلف أنواعها. مما يساهم في الضغط على المواطنين السوريين ويقوي من نتائج الحصار، وإن عدم جدية النظام في العمل على الحل السياسي يزيد في معاناة الشعب السوري.

4- في المجال العربي تم التوافق على متابعة الحوار والتنسيق والتعاون مع القوى الوحدوية الديمقراطية العربية بغية إنجاز المشروع النهضوي الوحدوي العربي الديمقراطي بعد حالة الجمود التي أصابته نتيجة لاستبداد الأنظمة العربية.

والتعاون والتنسيق ضمن الإمكانيات المتاحة مع كل القوى القومية والديمقراطية العربية وخاصة منها ذات التوجهات التي تتوافق مع موقفنا الوطني الفكري والسياسي في مكافحة التفرد والفساد والاستبداد.

5- ضمن كل الظروف الصعبة التي تحيط بالأمة العربية تبقى فلسطين القضية المركزية للأمة والجولان العربي السوري المحتل جزء لا يتجزأ من الوطن السوري ولا يحق لأحد أن يتنازل عنها لأي سبب من الأسباب وتحت أي من الظروف ومهمة تحريرها كما بقية الأراضي العربية المحتلة سواءً من الكيان الصهيوني أو دول الجوار الجغرافي مهمة قومية ووطنية من مهام الأمة العربية بدعم من الدول الإسلامية والصديقة ومساندة قوى السلام والعدل في العالم أجمع.

6- ضرورة التفاعل الإيجابي مع المبعوث الأممي الخاص الى سورية وفريق عمله لإنجاز العملية السياسية التفاوضية التي تفضي للانتقال السياسي وفق مرجعية الأمم المتحدة والبيانات والقرارات الدولية ذات الصلة بالمسألة السورية باعتبار المسارات الأربع : هيئة الحكم الانتقالي التي تؤمن البيئة الآمنة والمحايدة والعملية الدستورية التي تنتج دستوراً جديداً يضمن العدل والمساواة بين السوريين والعملية الانتخابية التي تضمن مشاركة كل السوريين بالترشح والتصويت بالانتخابات المحلية والبرلمانية والرئاسية ومكافحة الإرهاب والتطرف بكافة صوره وأشكاله والعمل على إنجاز المساعي الإنسانية بما يخص الإفراج عن المعتقلين والمخطوفين وبالعودة الآمنة للمهجرين وبيان مصير المفقودين . كتلة متكاملة يمكن البدء بأي منها بتوافق الطرفين المتفاوضين.

7- تؤيد اللجنة المركزية المطالب الشعبية والمحقة في مواجهة نظم الاستبداد والفساد في كل من السودان والجزائر وتدعوها للمحافظة على سلمية الثورة التي تحقق أهدافها بالتغيير الوطني الديمقراطي بالاستفادة من دروس ثورات الربيع العربي وذلك بعدم الانجرار للعنف وعدم تسليح الثورة وأسلمتها ورفض التدخل الخارجي الذي فرضته الأنظمة في الساحات العربية الأخرى.

8- كما بحثت اللجنة المركزية عدداً من الموضوعات التنظيمية والإعلامية واتخذت عدداً من القرارات بشأنها.

التحية لصمود شعبنا العربي في فلسطين المحتلة الذي يواجه المخططات الصهيوأمريكية في شطب قضيته وحقه في العودة.

التحية والنصر لشعبنا الصامد رغم كل التحديات والصعاب التي يتعرض لها على كل المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية

الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للمعتقلين والمخطوفين والعودة الآمنة والطوعية للمهجرين.


دمشق1/5/2019                                                                                                اللجنة المركزية

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0