الرئيسية | أخبار الحزب | بيانات المكتب السياسي | مناسبة الجلاء، تمسك بحقنا في الحرية، وحقنا في مقاومة الاحتلالات

مناسبة الجلاء، تمسك بحقنا في الحرية، وحقنا في مقاومة الاحتلالات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مناسبة الجلاء، تمسك بحقنا في الحرية، وحقنا في مقاومة الاحتلالات

حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي في سورية حرية * اشتراكية * وحدة 17/4/2020

  


بيان سياسي

 

مناسبة الجلاء، تمسك بحقنا في الحرية، وحقنا في مقاومة الاحتلالات


في كل عام وبذات التاريخ السابع عشر من نيسان 1946، يوم طرد الاحتلال الفرنسي من أراضينا بعد كفاح طويل وتضحيات كبيرة قدمها الشعب السوري من أجل نيل حريته أصبح هذا اليوم يتحول في ضمير شعبنا إلى ظاهرة وطنية نستحضر من خلالها المعاني النبيلة لمقاومة المحتل، وتخليداً لذكرى شهداء الجلاء الذين قدموا أرواحهم فداءً للوطن.

تمر هذه الذكرى على سورية في مرحلة صعبة ومعقدة أسس لها وغذاها نظام الاستبداد، وتشاركت فيها الأجندات الإقليمية والدولية للحصول على موطئ قدم داخل سورية، كرست أشكالاً من الاحتلال أشد ضراوةً وإيلاماً من الاستعمار الفرنسي عبر تقسيم سورية إلى مناطق نفوذ، بمساعدة قوى التطرف والإرهاب الذين تم استقدامهم واستخدامهم وفق حروب بالوكالة، أدت الى انهيار وتدمير الأسس القائمة للدولة والمجتمع.

 

إننا في حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي في سورية نؤكد على ضرورة الموقف الوطني الجامع في مواجهة الاستبداد والفساد، وإنهاء الاحتلالات والتدخلات الأجنبية بكافة أشكالها من خلال إيقاف هذه الحرب العبثية، وتفعيل العملية السياسية التي تفضي إلى التغيير الديمقراطي الجذري والشامل، وتؤسس لدولة ديمقراطية، دولة الكل الاجتماعي، وتحقق مبدأ المواطنة وفق دستور يجمع عليه كافة أبناء شعبنا.

 

تحية لشهداء الجلاء الأبرار. ...يوسف العظمة، إبراهيم هنانو وصالح العلي وسلطان باشا الأطرش وكافة المناضلين الشرفاء، وشهداء ثورة الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

 

17/4/2020                                            المكتب السياسي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 منشور)

avatar
محسن حزام 18/04/2020 06:13:56
إن يوم الجلاء ،يوم له دلالته عند الشعب السوري حينما استطاع بتضحياته طرد الإستعمار الفرنسي، هذا اليوم فقد بريقه بفقدان إستقلاله الحقيقي بسبب ظروف الحرب القائمة وتداعياتها على كافة المستويات،التي كرست احتلالات متربعة على أرض الوطن. والتي تحتاج إلى إعادة إنتاج يوم جلاء جديد ، يوم يتم فيه طرد كل هذى القوى عن أرض سورية. الاستقلال الحقيقي يتحقق بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. وإنهاء حالة الإستبداد والفساد.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع