بيان صحفي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

دمشق ٢٠١٦/٥/٢٣ المكتب الإعلامي

حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي 
في سورية


وحدتنا حول الانتقال السياسي. .. هو الطريق لدحر الإرهاب ...

 

التفجيرات الإجرامية التي استهدفت مدينتي جبلة و طرطوس ، من قبل تنظيم داعش الإرهابي ليست لإيقاع عشرات الضحايا من المدنيين الآمنين فقط ، إنما لزعزعة الوحدة الوطنية وتحويل مسار الأحداث نحو ردود فعل لتأجيج صراع طائفي وعمليات انتقام تبعد الوطن وكل الجهود الدولية عن إيجاد حل سياسي في سورية .. إن قوى الإرهاب كافة ، ما برحت تراهن على استمرار الصراع الدموي وبكل الأساليب ، مركزة على أخطرها في تعميق النزعات الطائفية والإثنية والمحلية ، لتحقيق الخطر المحدق بوحدة الوطن وتماسكه ، إن حزننا الكبير على ضحايا هذا العمل المجرم ومواساتنا لأهاليهم ، لا يقل عن فزعنا وحرصنا على وحدة الوطن وخوفنا على مصيره .. إن دماء الشعب السوري وسلامة أبنائه والحفاظ على وحدة أراضيه أمانة في أعناقنا جميعاً ..

إننا في حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي ندين هذا العمل الجبان والذين ارتكبوه ، ونحمل مسؤولية ما يجري للنظام والعديد من الجهات الإقليمية والدولية التي تعرقل الحل السياسي ولا تستجيب لمطالب الشعب السوري في وقف نزيف الدم وإنهاء حالة الاستبداد التي طال أمدها. ونؤكد على وحدتنا الوطنية وتماسكنا وعملنا لإنجاز حل سياسي وطني ديمقراطي يفضي للتغيير الجذري والشامل ، وهو الطريق لمحاربة الإرهاب ودحره بكل أشكاله وصوره .

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0