الرئيسية | أخبار الحزب | بيانات المكتب السياسي | الإخوة أعضاء الحزب وأنصاره وأصدقائه

الإخوة أعضاء الحزب وأنصاره وأصدقائه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

المكتب السياسي دمشق 1 / 2 / 2015

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي                          حرية *اشتراكية *وحدة

                      في سورية

 

الإخوة أعضاء الحزب وأنصاره وأصدقائه

 

مرت عشر سنوات على الحزب قبل انعقاد مؤتمره العاشر الذي تعثر كثيراً بسبب ظروف تنظيمية ضاغطة وبسبب الظروف الأمنية المتلاحقة نتيجة تعاظم دور الحراك الشعبي.

 

علماً أننا شاركنا في تظاهرات الحراك الشعبي وفعالياته المتصاعدة ابتداءً من آذار 2011 والتي أدت إلى اعتقال العديد من إخوتنا وقياديينا في هذا الحراك والذي تراجع في دوره بعدما أصبح تسليح الثورة هو الطريق الذي سارت عليه فيما بعد والذي رفضه الحزب في المطلق.

 

ومع ذلك استمر الحزب بدفع من كوادره بإنشاء تحالفاته السياسية فكان من المؤسسين الفاعلين ولا يزال في هيئة التنسيق الوطنية وكان لموقفه من الثورة السورية التي تحولت فيما بعد إلى أزمة سورية ورفعه لاءاته الثلاثة لا للعنف لا للطائفية لا للتدخل الخارجي.

 

كما استطاعت قيادة الحزب السابقة أن تقوم بأكثر من عملية ترميم للمؤسسات القيادية بدءاً من المكتب السياسي حتى اللجنة المركزية وقيادات فروع الحزب.

وكان لهذا الترميم دوره في الدفع نحو عقد المؤتمر العاشر للحزب من أجل تجديد دماء مؤسسات الحزب أولا واسترجاع قواعد الحزب ثانياً والعودة إلى الفعل الإيجابي في المجتمع ثالثاً.

انعقد المؤتمر العام العاشر، الذي ناقش مواضيع كثيرة ووجه الأخوة الذين تم انتخابهم في اللجنة المركزية للحفاظ على:

1-أخلاقية وفكر الحزب المتمثلة بالمنهج الناصري.

2-العمل بإخلاص في التحالفات، والشفافية بنقل المعلومات.

3-بذل كل الجهود من أجل الوصول إلى حل سياسي يحفظ للثورة السورية أهدافها ويحقق آمالها. في الانتقال إلى مجتمع ديمقراطي مدني تداولي.

4-كما وجه المؤتمر إلى ضرورة العمل المؤسساتي والنهوض بالحزب.

 

وفعلاً: كرست اللجنة المركزية المنتخبة تعليمات المؤتمر فجاءت تمثل كافة فروع الحزب ومناطقه حيث تم انتخاب مكتب سياسي بأمين عام وأمين عام مساعد وأمين سر اللجنة المركزية وغالبية أعضاء المكتب السياسي من الإخوة الجدد.

وقد عقد المكتب السياسي اجتماعه الأول وقام فوراً بتشكيل مكاتب الحزب، ويرغب منكم العمل على المشاركة فيها من أجل تفعيل دورها.

 

أيها الأخوة: نريد منكم جميعاً العمل بيد واحدة وبقلب واحد وبعقل جماعي مشترك في تطوير أداء حزبنا، واستعادة تاريخه والعمل على بناء مستقبله وهذا لا يتحقق إلا من خلال المشاركة المؤسساتية فيما بيننا وأيضاً من خلال النقد الذاتي والعام من أجل تصويب مسيرتنا. والعمل على عودة إخوتنا إلى حضن الحزب ليكون لهم الدور الفاعل والإيجابي في مؤسساته. وحتى يبقى حزبنا في موقعه الذي أشرنا إليه، يتطلب من كوادر الحزب ومناصريه أن يكونوا على مستوى المسؤولية التاريخية.

وفقكم الله، والنصر للثورة السورية والرحمة لشهدائنا.

والحرية لمعتقلينا.


دمشق 1 / 2 / 2015

المكتب السياسي

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0