الرئيسية | أخبار الحزب | بيانات المكتب السياسي | بيـان أعمـال المكتب السيـاسـي لحزب الاتحاد الاشتراكي

بيـان أعمـال المكتب السيـاسـي لحزب الاتحاد الاشتراكي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

بتاريخ 20 / 11 / 2013

حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي حرية*اشتراكية*وحدة
في سورية

بيـان أعمـال المكتب السيـاسـي
بتاريخ 15 / 11 / 2013

...
عقد المكتب السياسي اجتماعه الدوري برئاسة الأخ الأمين العام أ. حسن عبد العظيم وناقش القضايا المطروحة على جدول أعماله :

أولاً في الأمور التنظيمية ..

1- تم بحث أوضاع الأخوة أعضاء المكتب واللجنة المركزية المتغيبين عن الاجتماعات بسبب السفر أو الاعتقال أو المرض أو لأسباب مختلفة وتقرر إحالة تقييم غيابهم وكيفية التعامل معهم إلى اللجنة المركزية لاتخاذ القرار المناسب بشأنهم .

2- تطبيق أحكام النظام الداخلي التي تنص أن من شروط العضوية عدم الانتماء إلى تنظيم سياسي آخر ، وهذا يشمل الأطر السياسية التي تكونت خلال الثورة ولم يصدر قرار من الحزب بالانخراط بها ، إن انتهاء احد شروط العضوية يفقد العضو عضويته في الحزب تلقائياً .

3- أكد المكتب السياسي على ضرورة وحدة و تعزيز مكتب الإعلام للحزب .

4- أكد على أهمية دور منظمات العمل المدني والحقوقي وعلى ضرورة مشاركة الأخوة وأصدقائهم وتفعيل دورهم في تلك المنظمات .

5- أوصى المكتب السياسي على مشاركة أكثر من أخ في أي لقاء سياسي باسم الحز ب أو الهيئة .

ثانياً في الأمور السياسية ...

1- في ضوء إعلان حزب الاتحاد الديمقراطي ( pyd ) حول إطلاق تجربة الإدارة الذاتية ، يؤكد المكتب السياسي أن العلاقة بين الأكراد وباقي المواطنين السوريين ترتسم على أساس حق جميع المواطنين السوريين في العيش المشترك على ارض الوطن (سوريا) وما تم التوافق عليه في وثائق الهيئة وخصوصاً وثيقة التأسيس التي تؤكد على وحدة سورية أرضاً وشعباً ، وأنها جزء من الوطن العربي ، وقرارات المجلس المركزي التي تنص على حق جميع المواطنين في الدفاع المشروع عن النفس واعتماد اللامركزية الإدارية في جميع الأراضي السورية ، كما تؤكد على حق المواطنين السوريين في جميع المناطق غير الخاضعة لسلطة النظام بسبب الظروف الراهنة بإدارة شؤونهم المدنية عبر إرادتهم الحرة بصورة مؤقتة لا تنشئ واقعاً سياسياً جديداً وبالتوافق بين كل أطراف هيئة التنسيق وبآليات مشتركة إلى أن تنتهي هذه الظروف ويتم بناء السلطة الديمقراطية الجديدة ، واعتبار أي تجاوز يحتاج إلى توافق جديد وهو بالقطع لا يلزم الهيئة ومن حقها الاعتراض عليه .

2- ما حدث في مصر يوم ٣٠ يونيو من وقفة قطاعات واسعة من الشعب المصري في مواجهة التفرد في السلطة ، وانحياز الجيش للثورة الشعبية ، وأمام احتمالات ما يهدد السلم والأمن الأهلي يؤكد المكتب السياسي على ضرورة البحث عن مخارج سياسية للأزمة السياسية وعدم التركيز على الحلول الأمنية والعسكرية ، والسعي لتعاون جميع أطراف المجتمع في قيادة البلد دون استئصال أو استئثار لأي فريق .

3- في إطار الدعوة لمؤتمر جنيف ٢ أكد المكتب على ضرورة المشاركة الفعالة من قبل أعضاء الحزب والهيئة وأن الحضور ليس هو الهدف بل هو مجرد وسيلة ، أما الهدف فهو انجاز حقيقي يلبي مطالب المواطنين عبر تخفيض حجم العنف إلى أدنى مستوياته والإفراج عن المعتقلين السياسيين باعتباره حقاً للمواطن وفك الحصار عن المناطق المحاصرة وفتح الطرق والسبل لعودة المهجرين ، والتقدم الجدي على طريق التغيير الديمقراطي .

4- من منطلق الحرص والحفاظ على وحدة الوطن وإيقاف تداعيات الانقسام والتشرذم ومخاطرهما على المجتمع السوري يرفض المكتب ويدين تشكيل الحكومة المؤقتة التي أعلنها "الائتلاف الوطني" ويدين أي تشكيل لكيان سياسي أو حكومة أو إمارة ، ويري في تلك الحكومة المؤقتة وغيرها من التكوينات السياسية خطراً ووسيلة لتقسيم سورية وتكريساً لانقسام المعارضة وتشتتها وخدمة للمصالح الأجنبية ومحاولة لتعطيل مؤتمر جنيف ٢ وتجاوز ما ورد في تفاهمات جنيف ١ لجهة تشكيل هيئة حكم انتقالية بصلاحيات كاملة هذا الإجراء يؤكد على سياسة الإقصاء والتفرد التي يسعى عليها " الائتلاف الوطني " كما وافق المكتب السياسي على تلبية عدد من الدعوات للهيئة ومشاركة أعضاء الحزب فيها .

دمشق 15 / 11 / 2013 المكتب السياسي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0