الرئيسية | أخبار الحزب | بيانات المكتب السياسي | بيان أعمال المكتب السياسي 18 / 1 / 2013

بيان أعمال المكتب السياسي 18 / 1 / 2013

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي في سورية          حرية  *  اشتراكية  *  وحدة



بيان أعمال المكتب السياسي



عقد المكتب السياسي اجتماعه الدوري بتاريخ 18/1/2013 برئاسة الأخ الأمين العام المساعد محمد عبد المجيد منجونة بسبب سفر الأمين العام

وبحضور غالبية الأعضاء وناقش القضايا المطروحة على جدول أعماله وخلص إلى :
أولاً – في إطار تفعيل العمل التنظيمي والسياسي تقرر الدعوة إلى لقاء تداولي يضم الكوادر الرئيسية والمسؤولة في الحزب ، كما تقرر متابعة الاتصال مع بعض الأخوة في ضوء مواقفهم وتصريحاتهم المغايرة لمواقف الحزب لاتخاذ الموقف المناسب .
ثانياً – تم عرض التطورات في منطقة الجزيرة والصدامات المسلحة بين جماعات كردية وأخرى عربية وتم الاتفاق على بحث الوضع في المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق ، مع التوصية بإصدار قرار تشكيل لجنة دائمة من قيادات الهيئة في المنطقة ومن الشخصيات الفاعلة لمعالجة كل ما يمكن أن يحدث من تطورات سلبية مع التأكيد على حماية الوحدة الوطنية وعدم جواز استخدام السلاح في مواجهة السوريين بعضهم لبعض وضرورة الحرص على حماية المؤسسات العامة للدولة وأملاك ومؤسسات القطاع الخاص ..
ثالثاًاستعرض المكتب السياسي ارتفاع وتيرة العنف وخاصة بعد تعثر الجهود الدولية في تفعيل مقررات جنيف وعودة معظم الأطراف إلى خنادقها والتشبث بها وخاصة الموقف الإيراني وخطاب النظام الذي أكد فيه على استمرار الحل الأمني والمؤامرة الكونية وضرورة التسليم بمبادرته . هذه المعطيات أسهمت في تصعيد وتيرة العنف وازدياد القتل والتدمير بحق المدنيين والتي كان آخرها مجزرتي جامعة حلب وقصف وتدمير المبنى السكني في حي المحافظة خلف سوق الإنتاج ، والمجازر المتنقلة في أكثر من مدينة وقرية بما فيها ادلب وخاصة مجزرة سلقين في قصف المتظاهرين السلميين ودير الزور ودمشق وريفها وخاصة قصف المساجد في دوما واستهداف المدنيين في الأسواق والمخابز والتجمعات السكنية ، هذا العنف المستمر وامتداده أفقياً ليشمل كامل أرجاء الوطن وعمودياً ليصيب البنى المجتمعية بالخلخلة ودفع الأمور إلى التصادم العشائري والقومي والطائفي وهذا يسير بالوطن إلى أتون الحرب الأهلية وتهديد وحدة الوطن .
رابعاً – ناقش المكتب الدعوة الموجهة لبعض أعضائه لحضور مؤتمر جنيف من بعض المؤسسات التي تعنى بحقوق الإنسان والديمقراطية والدولة المدنية تحت شعار (( من أجل سورية ديمقراطية ودولة مدنية )) معتبراً أن هذه الورشة تسهم في إبراز دور التيار الديمقراطي والمدني داخل المجتمع والحراك السياسي السوري وهو الذي يشكل النهج في مواجهة تغول العنف والقتل والتدمير ، وقد وجه المكتب السياسي بضرورة التمسك بثوابت ومقررات الحزب والهيئة واقتصار دور الورشة في الموضوعات والأهداف المحددة لها .

دمشق 18/1/2013
المكتب السياسي

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0