الرئيسية | أخبار الحزب | كلمة اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية ( جود ) في تأبين الراحل عبد المجيد حمو أبوناصر

كلمة اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية ( جود ) في تأبين الراحل عبد المجيد حمو أبوناصر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
كلمة اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية ( جود ) في تأبين الراحل عبد المجيد حمو أبوناصر


بمناسبة مرور أربعين يوما على رحيله القاها في حفل التأبين المحامي مروان قواس .


السلام عليكم


التمس العذر منكم أخوتي الحضور إن تكلمت واختصرت .وسهوت .ولم أعط الراحل أخي عبد المجيد حمو ( أبو ناصر ) ما يستحقه من تكريم .وهو الذي كان كريما مكرما في حياته .وبعد رحيله . إن من شدائد الأمور ان تقف وقفة حزن لترثي أخا عزيزا .وصديقا صادقا .وتتكلم عن فضائله ومآثره وأخلاقه .أ إن من قهر الأيام أن تقف وقفة ألم لتتكلم عن مآثر فقيد تألمت لفقده وفراقه . ولكني وقد كلفتني اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية ( جود) المعارضة معارضة مدنية سلمية وكان الفقيد ركنا صلبا من اركانها أن أمثلها في هذا الجمع الكريم وأن أشارك نيابة عنها في تأبين الراحل المناضل عيد المجيد حمو بعد مرور اربعين يوما على رحيله . لذلك يشرفني ان أكون ممثلا عنها .وشرف عظيم لي ان اتكلم عن رجل رحل ملبيا نداء خالقه الحق .وكيف لا يلبي نداء خالقه الحق وهو الذي كان نصيرا للحق في كافة مراحل حياته . لن اتكلم عن عروبة أبي ناصر ووطنيته وناصريته وانسانيته .فقد سبقني التكلم عن مآثر الفقيد أخوة كرام .كما أني اخشى ان يصيبني النسيان فأسهو عن بعض فضائله .وفضائله كثيرة . كنت عندما يصيبني التشاؤم والضيق من الوضع العام وما آلت اليه أحوال الوطن من تشرذم وتمزق وتدمير وتهجير وفقر وفساد واستبداد . كنت عندما أفقد الأمل بالمستقبل أتوجه الى أبي ناصر .لأدق بابه العالي .فيلقاني كعهدي به بهي الطلعة .مشرق الابتسامة .ويحاورني حوار صديق لصديق .يحاورني كمناضل مؤمن بقضيته .مكافح من أجلها .يحدثني كمثقف واضح الرؤية والهدف .ثم يودعني بمثل ما استقبلني به .وجه بشوش وابتسامة مشرقة .. فيزيل بأفكاره وطيب كلامه عني الهم العام .ويزرع في فكري وعقلي الأمل في المستقبل . وكأنني اراه الآن في هذا الجمع الكريم بيننا .يصافحنا جميعا .يشد من عزيمتنا جميعا ..يعانقنا عناق الفرسان .. ويبدأ عناقه ومصافحته لأحرار تكبدوا عناء السفر وجاءوا من دمشق الى حلب .وكأني اراه الآن يحيي اخوتنا ورموزنا وفخرنا الاخ حسن عبد العظيم المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية .والاخ احمد العسراوي الامين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي .و القامة الناصرية الأخ عزت محيسن. أراه الآن يعانقهم حرا يعانق احرارا . سيفا حلبيا حمدانيا يعانق سيوفا دمشقية أموية .... قدرنا اخي أبوناصر ان نودعك كما ودعنا أحرارا اخوة لك ولنا .أعزاء عليك وعلينا بالأمس القريب . قدر العروبة ان تخسر اعز ابناءها أبو ضرار الاخ محمد عبد المجيد منجونه .وابو جمال الاخ جلال حاج نجيب .وابو عبد الرحمن الأخ نجيب ددم . قدرنا نحن الناصريون ان نودعكم احرارا شهداء باذن الله .في جنان الخلد خالدين فيها مع خالد الذكر جمال عبد الناصر . يذكرني رحيلكم بالفارس العربي عمرو بن معدي كرب عندما ودع نخبة من أصدقاءه شهداء في ساحة معركة القادسية ..فقال فيهم : كم من اخ لي صالح واريته بيدي لحدا . ذهب الأحبة كلهم وبقيت مثل السيف فردا . إني اخي ابو ناصر بفقدك ورحيلك وفقد ورحيل قامات عربية قومية وطنية ناصرية لم أعد سيفا .. برحيلكم تكسر في كياني الغمد والقبضة والنصل . بغيابكم لم ابق سيفا وقد تهشم في العظم وانحنى الظهر .. يستقيم ظهري . ويعود إلي عزمي عندما ارى هذا الجمع الكريم من الاحرار يتوافدون الى بيتك العامر ليحيون ذكراك اخي ابو ناصر . إنك وإن رحلت جسدا.باق بيننا .فأفكارك وقيمك ومبادئك محال ان ترحل .. أيتها الشجرة الكريمة المعطاءة يعزيني في رحيلك .وذهاب ماءك .وجفاف النسغ فيك أن لك فروعا خضراء متينة معطاءة مثمرة .آلت على نفسها ان تكون كما كنت أخلاقا وشرفا ونضالا .. يعزيني في فراقك افرعك الصلبة المثمرة الاستاذ ناصر حمو والاستاذ عبد العزيز حمو ..و جميع ابناءك .وأحفادك ..وهم خير خلف لخير سلف .. الرحمة على روحك الطاهرة أخي وصديقي أبو ناصر ...

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع