الرئيسية | الأخبـــار السياسية | لقـاءات ومقـابلات | لقاء مع الأستاذ حسن عبد العظيم - قناة الميادين 6 / 11/ 2013

لقاء مع الأستاذ حسن عبد العظيم - قناة الميادين 6 / 11/ 2013

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

 المذيعة:

 علمنا أن هيئة التنسيق ستلبي الدعوة الروسية للذهاب إلى موسكو وتلتقي بالمبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي وتلتقي أيضاً بالحكومة السورية. هل تؤكد هذه المعلومات سيد حسن، هل فعلاً أنتم ذاهبون إلى موسكو؟؟

 أ. حسن عبد العظيم:

 نحن نرى أن الذهاب إلى موسكو للقاء بوفد النظام هو سابق لأوانه تماماً. فاللقاء يمكن أن يتم في جنيف2وليس قبل ذلك، أما إذا كان اللقاء بترتيب دولي (أي إتفاق أمريكي روسي) من أجل جمع أطراف من المعارضة من الداخل والخارج وقوى الثورة مع أطراف من النظام قبل جنيف (إذا كان ضمن توافق دولي لأجل جنيف) فنحن على استعداد. أما إذا كان هو فقط من أجل أن نلتقي أطراف النظام أو أشخاص مشاركة مع النظام فهذا سابق لأوانه.

 المذيعة:

 ماذا وصلكم من الروس ومن الأمريكيين هل هناك توافق دولي على هذا الموضوع ؟

 أ. حسن عبد العظيم:

 إتصلت بنا السفارة الروسية في دمشق وطلبت منّا الذهاب إلى موسكو من أجل اللقاء بيننا وبين الدكتور قدري جميل وعلي حيدر. فقلنا لهم نحن موجودون في دمشق وهم كذلك فلا نرى ضرورة في الذهاب إلى موسكو، ثم في ما بعد قالوا قد يكون هذا من خلال ترتيب دولي أي من خلال التوافق الأمريكي الروسي.

 المذيعة :

 إذاً من خلال هذا الأمر وافقتم. أي ليس لديكم مشكلة في الذهاب هذا ما نفهمه منك سيد حسن !

 أ. حسن عبد العظيم:

 لن نلتقي بأي طرف من النظام أو ممن يشاركونه قبل جنيف إلا إذا كانت هذه الدعوة موجهة لكل أطراف المعارضة في الداخل والخارج وبتوافق دولي.

 المذيعة:

 أستاذ كمال البواني هل وجهت الدعوة إلى الائتلاف وهل سيقبل بها . هل سيذهب إذا تحقق الشرط نفسه من هيئة التنسيق بحصول توافق دولي على هذا اللقاء؟

 كمال اللبواني:

 ما طلب من الائتلاف هو ذهاب وفد منه إلى موسكو لمناقشة (كلمة غير مفهومة) .. في موسكو مع جهات إنسانية أخرى وقيل أنه سيحضر وفد عن النظام كممثل الهلال الأحمر السوري أو شيء من هذا. لكن الائتلاف كان حذراً في هذا الموضوع وقال أنه قد يكون فخاً لجرنا إلى قناة تفاوض خلفية. أنا أرى أن الائتلاف لن يذهب بهذه الطريقة من الدعوة فالأمور ليست في مكانها. أي فتح قناة تفاوض خلفية سرية وبرعاية روسية. وروسيا ليست محايدة.

 المذيعة :

 دكتور كمال هل الروس هم من وجه الدعوة إلى الائتلاف؟ أي وصلت الدعوة مباشرة منهم أم عبر وسطاء؟

 د. كمال اللبواني:

 مجموعة الدول الـ11 الداعمة لسوريا اقترحت والروس رحبوا ووجهوا دعوة علنية وليست دعوة بالمراسلات والدعوة مفتوحة لكل المعارضة السورية لزيارة موسكو. ونحن زرنا موسكو قبل عام ونصف وتكلمنا بشكل واضح وصريح مع الإدارة كان واضح موقفنا وهم لم يسمعوا. وحقيقة موقفهم كان متطرفاً جداً لجهة النظام. وكان يبدو حسب ما فهمت شخصياً من بوغدانوف أن هناك توافق روسي أمريكي لبقاء النظام إلى 2014. حتى قال لي هل تشارط على أن النظام سيبقى الى 2014. فقلت له إذا كان هناك توافق بينكم وبين الأمريكيين فمن الطبيعي. إذا كان هناك اتفاق لبقاء الأسد إلى الـ2014 لاستنزاف المنطقة بما فيها المقاومة وبما فيها المجموعات الجهادية وأيضاً استنزفت المجتمعات والدول على المستوى الاقتصادي والأخلاقي إلى درجة أصبحنا نذبح بعضنا بالسكاكين ونحرق بعضنا بالغازات الكيماوية والناس مبسوطة.

 المذيعة :

 أفهم منك أنه لم يحدد بعد شكل لهذه اللقاءات والإجتماعات التي ستتم في موسكو على الأقل بالنسبة إليكم ؟

 د. كمال اللبواني:

 نحن لن نذهب إلى موسكو. إذا كان هناك أحد سيذهب فسيكون من طرف منظمات إنسانية وتذهب ليس إلى موسكو، وللقاء محدود بالقضايا الإنسانية. ثم سيّست هذه الأمور وأصبح النظام يشدد على الطعام وما شابه لكي يكبّر الورقة. وهذا مرفوض

 المذيعة :

 أستاذ حسن لماذا تَعرقَلَ مؤتمر جنيف2 وتم تأجيله من أواخر تشرين الثاني إلى موعد مجهول !

 أ. حسن عبد العظيم:

 تعرقل بسبب الائتلاف الوطني السوري لأنه حتى الآن ليس متفقاً على حضوره. هناك من يراهن على استمرار الحل العسكري والصراع المسلح والقتال. ولا يدرك مدى ما يتعرض له الشعب السوري من معاناة. قذائف تطلق هنا وهناك على السويداء على جرمانا على ساحة الحجاز على القنوات.. ويستشهد الكثير من المدنيين. وهو لا يدرك كم هو خانق الحصار على الغوطة الشرقية والغربية والمعضمية وغيرها.. وأنه لا يوجد مواد غذائية ولا خبز ولا ماء ولا كهرباء ولا علاج .

 المذيعة :

 إذاً الائتلاف هو من يعرقل؟

 أ. حسن عبد العظيم:

 مع الأسف الشديد. والدول التي تسمي نفسها أصدقاء سورية الراعية للائتلاف تنتظر أن يقرر الذهاب. نحن هيئة التنسيق الوطنية جاهزين . نحن جاهزين للذهاب إلى جنيف لنوقف نزيف الدماء ونرفع الحصار ويتوقف العنف من كل الأطراف ولكي يطلق سراح المعتقلين والأسرى. لكن مع الأسف الشديد الخلافات بين المعارضة الخارجية بين المجلس الوطني و بين بقية قوى الائتلاف هي التي تعرقل حضور جنيف2 من أجل تنفيذ مقررات جنيف1.

 المذيعة :

 دكتور كمال رداً على هذا الكلام. أنتم من يعرقل جنيف2 . كل الأطراف الدولية وافقت حتى الجامعة العربية حتى السعودية. أنتم تتعرضون للضغوط للموافقة على الحضور. لماذا تعرقلون هذا المؤتمر الدولي المقبول دولياً وسورياً ؟

 د كمال اللبواني:

 لسبب بسيط جداً .. سبب المشكل هو النظام ومن يريد القفز فوق سبب المشكل لن يحل المشكل. فالمشكل ليس قصف ولا حصار المشكلة هي النظام نظام يقتل ويحاصر ويعتقل. نظام مارس كل أنواع العنف في سورية فإذا أردنا أن نقفز ونقول المشكلة هي القتل طيب من الفاعل الفاعل هو النظام الذي واجه شعبه بالحديد والنار.

 المذيعة :

 د كمال هذا جزء من الصورة. أيضاً هناك جهات أخرى تقتل وتقوم بأسوأ مما قام به النظام !!

 د كمال اللبواني:

 خرجت مظاهرات سلمية في درعا ورد عليها النظام بالنار هنا مكمن المشكلة.

 المذيعة :

 لكن المشكلة تطورت وتدخلت أطراف كثيرة في المسألة. أنتم ماذا تريدون هل مازلتم تعولون على الحل العسكري؟

 د كمال اللبواني:

 نريد إسقاط النظام .

 المذيعة :

 عبر أي طريق ؟ الطريق العسكري أم السياسي ؟ هل اخترتم طريقاً ؟

 د كمال اللبواني:

 لن نوقف إطلاق النار حتى يسقط النظام. يعني يجب أن يفهم الروسي واالأمريكي والإيراني. إن رحل الأسد فسيوجد حل إن لم يرحل الأسد فلا يوجد حل. ولن يتوقف إطلاق النار وسيستمر كل أنواع الإجرام وأنا أسف أن اقول هذا طالما الأسد موجود. لأن أكبر مشكلة في سورية هي نظام الأسد الذي عمل كل مشكلة حيث قام بتخريب لبنان والعراق و سورية وهو عميل لإسرائيل وهو الآن يكمل دوره ونحن لن نقبل بهذا النظام. يعني إفهموها من الآخر عندما يرحل النظام يبدأ الحل السياسي إذا لم يرحل لا يوجد حل سياسي. لن نذهب إلى جنيف ولا غيره. إذا رحل نذهب إلى دمشق إلى القرداحة ليس لدينا مشكلة.

 المذيعة :

 حتى لو بقيتم لوحدكم بدون أي دعم عربي أو أوربي أو غيره !!

 د كمال اللبواني:

 لا تاكلي هم. لسنا وحدنا ونستطيع أن نأتي بمجاهدين من كل العالم, لسنا وحدنا ولنا أشقاء من أندونيسيا إلى المغرب العربي. وإذا أردتم نأتي لكم بمجاهدين ونريكم ماذا نستطيع أن نجلب. ليس صحيحاً ما تقولونه بأننا وحدنا، معنا مليار مسلم و300 مليون عربي إذاً لسنا لوحدنا وفي النهاية نحن متكلين على الله.

 المذيعة :

 أستاذ حسن ما ردك على هذا الكلام أو الرؤية. فهذه رؤية الائتلاف ( أي الحل العسكري ) فهم لم يسقطوه من أجندتهم! فهل الحديث عن حل عسكري هو خارج السياق برأيكم ؟

 أ. حسن عبد العظيم:

 هذه ليست رؤية الائتلاف هذه رؤية السيد كمال اللبواني الذي يعترض على حضور الائتلاف. ففي الائتلاف يوجد أطراف تريد حضور جنيف2. فالدكتور معاذ الخطيب عبر عن رغبته في حضور جنيف2 من أجل حقن دماء السوريين فأزاحوه. الجربا عبر عن رغبته بحضور جنيف2. طالما أن الإدارة الأمريكية اتفقت مع روسيا على الدعوة لجنيف2 والترتيبات تحضر وترتب الأمور. إذاً هناك قسم من الائتلاف سيحضر أما الذين يراهنون على استمرار الحل العسكري فالحل العسكري مستحيل. فهم استعانو بكل أطراف الدنيا بالقاعدة والنصرة و داعش ولم يستطيعوا إسقاط النظام. والنظام استعان بحزب الله وبكتائب العباس. وهذه تثير حرباً طائفية ومذهبية ليس لها أفق. وهذه حرب عبثية. لا يوجد إلا الحل السياسي.

 المذيعة :

 أستاذ حسن أنت ذكرت كلمة أريد تفسيراً لها. قلت أحمد معاذ الخطيب أبدى رغبة في الذهاب إلى جنيف وأزاحوه . من أزاحه هل هم من داخل الائتلاف أم أن هناك أطراف أخرى ! ومن هي هذه الأطراف التي ما زالت تعول على الحل العسكري طبعاً هنا أنا أتحدث عن أطراف دولية ودول كانت تدعم المعارضة

 أ. حسن عبد العظيم:

 يوجد الأخوان المسلمين لا يريدون حل سياسي اليوم. الآن بعد التحول الأمريكي قد يقبل الأخوان بحل سياسي . بعد إزاحة معاذ الخطيب تم إدخال مجموعة مدنية على رأسها الأستاذ ميشيل كيلو من أجل دخول جنيف والحل السياسي لكن هناك بعض الدول العربية والإقليمية تعارض الإرادة الأمريكية بالتوافق الأمريكي الروسي على حضور جنيف لكنها ستتحول وتغير موقفها. لا يمكن للسعودية أن تتعارض وتتصادم مع الإرادة الامريكية ولا لتركيا ولا حتى قطر. إذاً جنيف2 تتم الترتيبات لانعقاده قد يتأخر أسبوع أو أسبوعين لكن هناك جدية بالموقف الروسي والأمريكي على عقده خاصة أن الإرادة الأمريكية تشعر بأنه إذا استمر القتال ستسيطر القاعدة على سورية وتلخبط الأوضاع في المنطقة بالإضافة إلى أن الأزمة السورية مرتبطة بملفات عربية وإقليمية مرتبطة بالملف الفلسطيني وبالملف النووي الإيراني وبصعود روسيا إلى قمة النظام الدولي مع الإدارة الأمريكية مرتبطة أيضاً بالدرع الصاروخي وبملفات كثيرة. بالتالي لا يمكن أن تحل الأزمة السورية ويتوقف العنف والقتال و التدمير و التهجير، إلا من خلال توافق دولي روسي أمريكي، توافق عربي سعودي قطري، توافق إقليمي تركي إيراني. في المحصلة كل هذا سينضوي تحت الرغبة الأمريكية وستحضر جنيف

 المذيعة :

 د كمال هل أنتم منقسمون فعلاً؟ هل هناك فعلاً أطراف منكم سيحضرون جنيف2 ويمشون بالحل الدولي وماذا سيحدث عندها للمعارضة ؟

 د. كمال اللبواني:

 معظم المجموعات المقاتلة المسلحة المتواجدة على الأرض معظمها ترفض الذهاب إلى جنيف قبل رحيل الأسد هذا الأمر يجب أن يكون مفهوم. نحن لا نستطيع أن نذهب إلى جنيف ونصدر أمراً بإيقاف إطلاق النار لا يطيعه أحد. يجب علينا أن نشاور القوى المعنية حقيقةً وهي التي تقاتل على الأرض. كلهم قمنا بزيارتهم في الداخل وأتينا بهم للخارج وتكلمنا معهم وهم مجمعون على نقطة واحدة هي رحيل الأسد. إذا كل هذا المجتمع الدولي لا يستطيع أن ينحي سلطة. وكما تعلمين في أوربا إذا حدث حادث قطار تتنحى الحكومة وهذه ليست مشكلة. تنحي الأسد عادي فالبلد تستطيع العيش بلا شخص. هل ارتبط مصير الشعب السوري بوجود الأسد بالسلطة هذا مرفوض .

 المذيعة :

 دكتور كمال تعقدت كثيراً المجموعات المسلحة هناك. فهل في موضوع جنيف هل اسشرتم داعش والنصرة في هذا الأمر باعتبارها مجموعات تقاتل على الأرض وتقاتل الأسد.

 د.كمال اللبواني:

 لا نستشير داعش ولا النصرة فهما لا يعنونا. يعنينا المجموعات السلفية المقاتلة على الأرض والتي نفتخر بها ونفتخر بأنها من أبناء هذا البلد وتدافع عن الناس الذين يذبحون بالسكاكين ويحرقون أحياء. هناك جرائم تحدث في سورية لا يمكن أن يقبلها إنسان وبالتالي نحن نقول أي حل سياسي مع بقاء المجرم هذا أمر مستحيل فكونوا منطقيين وعقلانيين وفكروا ويكفي عقلية التحدي وعقلية أمر واقع وسوق المعارضة للتفاوض. إذا بيطلع معاذ أو الجربا أو من يكون سنحاكمه طبعاً الذين في الداخل ليس لنا علاقة بهم الله يعينهم لكن الذين في الخارج فمن يذهب منهم ليتاجر بدم السوري ويضع يده بيد القاتل سيحاكم.

 المذيعة :

 ما الذي تعنيه بسيحاكم ؟

 د.كمال اللبواني:

 سيحاكم أمام محاكم ثورية بسبب خيانة الدم السوري لأنه لم يفوضه أحد أن يذهب باسم الشعب السوري . فليذهب ويعمل إنتخابات ويفوض. أما أن يذهب ويسمي حاله معارضة . كما أتوا بأحدهم هو نائب رئيس حكومة وطول عمره في الجبهة التقدمية ويأتون به معارضة ويأتون بأخ الرئيس على أنه معارضة ويأتون بعملاء النظام معارضة. هذا الكلام غير مقبول فمثلاً هل معقول ال بي واي دي الذي يقاتل مع النظام معارضة هذا سخف.

 المذيعة :

 أستاذ حسن كيف تفهمون ظهور رفعت الأسد ضمن وفد المعارضة والرغبة الروسية في أن يشارك في هذا الوفد ؟

 أ. حسن عبد العظيم:

 نحن لا نعتبر الدكتور رفعت الأسد معارضاً. وقد أوضح هو كما سمعت من تقريركم وكما سمعت من الأخبار هو يحضر كوسيط من أجل حل الأزمة سياسياً. لم نحسبه في يوم من الأيام من المعارضة حتى السيد قدري جميل عندما دخل السلطة وأصبح نائب رئيس مجلس الوزراء اعتبرناه أنه من السلطة ولا نقبله من المعارضة. فأن يأتي ضمن وفد السلطة فمرحباً به, أما أن يأتي ضمن وفد بجوار وفد السلطة فهذا خاضع لتوافق دولي. نحن نضع النقاط على الحروف، قوى المعارضة الواضحة هي هيئة التنسيق الوطنية و الائتلاف الوطني السوري، الهيئة الكردية العليا ,وقوى الثورة فيها المعارضة المسلحة وهذه المعارضة المسلحة مطروح أن تكون حاضرة في جنيف2. ونحن مع حضورها. وأريد أن أوضح نقطة أن الدكتور كمال يقول إن المعارضة المسلحة لا تريد حضور جنيف نحن نقول أن هناك الكثير من الكتائب المسلحة وفصائلها تريد حلاً سياسياً وانتقال سلمي للسلطة لأن هذا هو المخرج الوحيد فلا يتحدث أحد باسم المعارضة المسلحة و باسم الجيش الحر. الجيش الحر قد يدعى إلى جنيف وقد يحضره. أما الذين يصرون على الحل العسكري سيعزلون أنفسهم وسينعزلوا عن المجتمع وعن الشعب السوري .

 المذيعة :

 دكتور كمال. روبرت فورد السفير الأمريكي السابق في دمشق سيذهب إلى استنبول في الـ9 من الشهر الجاري لحث الائتلاف على الذهاب إلى جنيف2 . أي ضغوط يمارسها الأمريكي عليكم للذهاب إلى جنيف2 ؟

 د. كمال اللبواني:

 أنا سأطلب من كل السفراء مغادرة الفندق الذي يعقد فيه الإجتماع وإذا أصروا سوف نغادر نحن. لن نقبل وجودهم معنا في هذا الإجتماع لن نقبل أي ضغوط. وأنت تعلمين أن الأمريكان خذلونا عدة مرات ونحن لا نعتمد عليهم …

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0