الرئيسية | الأخبـــار السياسية | أخبار محلية | وجبات إفطار صائم تسمّم عشرات المدنيين بمخيم في إدلب

وجبات إفطار صائم تسمّم عشرات المدنيين بمخيم في إدلب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وجبات إفطار صائم تسمّم عشرات المدنيين بمخيم في إدلب

أخبار | 12 مايو 2020 عبدالغني العريان - روزنة ||

 

أصيب عشرات الأشخاص بحالة تسمم في مخيم "رعاية الطفولة" شمالي إدلب، جراء تناولهم وجبات إفطار وُزعت من قبل إحدى المنظمات في مخيم للنازحين بدير حسان في ريف إدلب.

وقال  مدير مخيم "رعاية الطفولة"، زبيد الموسى لـ " روزنة"، إن عدد حالات التسمم تجاوزت الـ 80 حالة، قابلة للزيادة، قدمتها منظمة "شام شريف" للنازحين في مخيم رعاية الطفولة في تجمع مخيمات دير حسان في ريف إدلب الشمالي.

وبيّن الموسى أن الحالات بدت عليها أعراض بدأت بارتفاع درجة الحرارة وإقياء وصداع في الرأس، مرجّحاً أن تكون الوجبات  قد تعرضت لضربة شمس ما جعلها فاسدة وغير صالحة للاستعمال.

من جهته قال مصطفى الحاج يوسف، مدير الدفاع المدني في إدلب لـ "روزنة" إن " 70 مدنياً بينهم 31 طفلاً، و21 سيدة أصيبوا بحالات تسمم بسبب وجبات طعام  تم توزيعها قبيل موعد الإفطار أمس الاثنين، وأشار أن فرق الإنقاذ عملت على نقل المصابين من المخيم للمراكز الطبية في المنطقة لتلقي العلاج اللازم.

وتنوعت إصابات التسمم في المخيم بين الخفيفة والشديدة، فيما لم تسجل أي حالة وفاة ضمن الإصابات الى الآن، وفق الحاج يوسف.

مدير مستشفى القدس، الطبيب أنس قال لـ"روزنة"، إنه وصلت إلى المستشفى منتصف الليل 42 حالة تسمم، بدت عليهم أعراض إسهال وإقياء وألم بطن، وكان التشخيص المبدئي تسمم غذائي، والإصابات كانت خفيفة، إذ لم يوجد أي حالات تجفاف.

مصعب الحمد أحد قاطني مخيم "رعاية الطفولة" قال  لـ "روزنة":  "مساء أمس بدأت تظهر حالة التسمم على عدد كبير من قاطني المخيم، من بينهم أنا وطفلتي وأخي وزوجته،  بدأت طفلتي من الغثيان والإقياء الشديد، فيما بدت ذات الأعراض تظهر على أخي وزوجته ومن ثم أنا، قمنا بالاتصال بفرق الإسعاف وتم نقلنا الى النقاط الطبية القريبة من المخيم".

فيما أكد "أبو مصطفى" أحد سكان المخيم لـ "روزنة" أن عدد إصابات التسمم قد يتجاوز الثمانين إصابة، جراء توزيع وجبات فاسدة، مضيفاً أن أطفاله الأربعة تم تحويلهم إلى المشافي جراء التسمم.

وتتكرر حالات التسمم الغذائي في مخيمات محافظة إدلب بين الحين والآخر، وخاصة في شهر رمضان، ويعود معظمها إلى سوء تخزين الطعام، كان آخرها في مخيم حفصة القريب من قرية الغدفة بريف إدلب الجنوبي، حيث أصيب 154 شخصا بمختلف الأعمار بتسمم غذائي جراء تناول أهالي المخيم وجبات إفطار صائم فاسدة.

ونشطت العشرات من المنظمات الإغاثية منذ بدء شهر رمضان في توزيع وجبات الطعام على مخيمات النازحين بمحافظة إدلب دون رقابة على طريقة تحضير وتخزين تلك الوجبات.

وكانت منظمة "شام شريف" الانسانية العاملة في الشمال السوري قد وزعت وجبات غذائية إفطار صائم مؤلفة من أرز وبازيلاء ولحم غنم مطبوخ ولبن عيران، على جميع المقيمين في مخيم رعاية الطفولة الواقع ضمن تجمع مخيمات دير حسان على الحدود السورية التركية في ريف إدلب الشمالي.

وتنشّط منظمة "شام شريف" التي تأسست عام 2011 في تركيا، في الدول العربية عموماً، ومناطق الشمال السوري.

ويعاني قاطنو المخيمات شمالي سوريا، والبالغ عددهم أكثر من مليون نسمة، والموزعين على الحدود التركية السورية، من أوضاع سيئة ونقص في الخدمات وسط مناشدات للمنظمات الإنسانية والمجالس المحلية من أجل تخفيف المعاناة وتوفير اللقاح والأدوية ووسائل التدفئة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع