الرئيسية | الأخبـــار السياسية | بيــانات وتصريحات | بيان صحفي: حول العدوان التركي على الشمال السوري

بيان صحفي: حول العدوان التركي على الشمال السوري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بيان صحفي: حول العدوان التركي على الشمال السوري

دمشق 12/10/2019 مكتب الاعلام

هيئة التنسيق الوطنية

لقوى التغيير الديمقراطي

 

 

بعد تفاهم تركي أمريكي، وإخلاء القوات الأميركية لبعض مواقعها شمال وشرق الفرات نتيجة هذا التفاهم، بدأ هجوم تركي جوي وبري شامل على الشمال السوري، متعللاً: “بالحفاظ على أمنهم القومي الذي يرونه مهدداً ” من قبل جماعات “كردية انفصالية”، ولإنشاء منطقة آمنة لتجميع المهاجرين السوريين، الذين هجرتهم تلك الحرب المجنونة التي أشعلها النظام وجهات متعددة في مواجهة مطالب الشعب، واستقدام كل التدخلات الخارجية، وكانت سبباً لكل مآسي شعبنا.

إن هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي، ترى أن العدوان التركي على الشمال السوري لا يعزز أمناً قومياً تركياً.. بل هو تهديد بما سيخلقه من عداء دائم وحرب طويلة.. وترى فيه خرقاً فاضحاً للقوانين الدولية، التي تمنع احتلال أراضي الغير بالقوة، وترى أن هذه الأراضي السورية التي يخطط الأتراك لاحتلالها لا يمكن أن تكون آمنة بل ستظل بؤرة توتر دائمة.

إن هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي إذ تستنكر ممارسات قوات سورية الديمقراطية في مناطق شرق الفرات، والاعتماد على التدخل الأمريكي بشكل سافر، وفرضها حكما ًذاتياً في هذه المناطق، فإنها تهيب بهذه القوات الرجوع عن شعاراتها وممارساتها ودعواتها الانفصالية، فهي بالوقت ذاته تدين الهجوم التركي على الشمال السوري بما سينتج عنه من تداعيات كارثية على شعبنا في هذه المناطق، وما سينتج عن هذا الهجوم من موجات هجرة ونزوح جديدة، وتدمير للمدن وقتل للأبرياء، وتعتبر هذا الهجوم إعاقة للحل السلمي وللمساعي السلمية، التي ترعاها الأمم المتحدة، والتي ينتظر شعبنا أن تؤدي به إلى دولة ديمقراطية عادلة يتساوى فيها جميع مواطنيها في الحقوق والواجبات.

وانسجاماً من هيئة التنسيق الوطنية مع مبادئها وثوابتها، التي ترفض بشكل قاطع أي شكل من أشكال التدخل الأجنبي والحل العسكري، فإنها تطالب بالوقف الفوري للهجوم التركي ولكل عمل قتالي، وانسحاب القوات التركية من الأراضي السورية، وتناشد المجتمع العربي والدولي دعم كل ما من شأنه الحفاظ على سلامة الأرض السورية ووحدتها وخروج كل الاحتلالات بكل اشكالها، ووحدة وسلامة شعبها.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0