الرئيسية | الأخبـــار السياسية | بيــانات وتصريحات | بيان صحفي : الحزب الديمقراطي الاجتماعي

بيان صحفي : الحزب الديمقراطي الاجتماعي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

دمشق في 25/3/2019

 

إن خطورة ما أعلنه الرئيس الأمريكي ترامب في تغريدته وفي تصريح وزير خارجيته عند مقابلته لرئيس وزراء الكيان الصهيوني (الإسرائيلي) تنبع من كونها تمهد للموقف الرسمي للإدارة الأمريكية تجاه العديد من القضايا الداخلية والخارجية، فتغريدته حول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وما ذكره ترامب حول الجولان وضمها إلى "إسرائيل" كما فعلت بريطانيا بوعد بلفور المشؤوم.. والأن عندما يحاول ترامب أن يهب العدو الصهيوني أرضاً ليست أرضه تحت أي حجة كانت إنما هي دعوة صريحة إلى:

1- الاعتداء على السيادة السورية.

2- دعوة إلى خرق القانون الدولي واعتبار أن أي حالة أمر واقع ممكن أن تتحول إلى حالة قانونية يمكن أن يُعترفَ بها لاحقاً وهي سابقة خطيرة.

3- دعوة وتحريض يتنافى مع أبسط القيم والقواعد التي كرستها البشرية، وإن أي اعتداء أو احتلال لا يمكن أن يرقى إلى حالة قانونية ترغم الدول إلى الاعتراف بها كحالة شرعية.

4- إن هذه التغريدة المشؤومة يكمن ورائها موقف أمريكي قريب يَنمُ عن شدة عداء الإدارة الأمريكية للمصالح الوطنية العليا السورية والعربية، وانحيازاً فاضحاً للكيان الإسرائيلي.

إننا في الحزب الديمقراطي الاجتماعي نستنكر وندين بشدة هذا الموقف الأمريكي الذي هو جزءاً من صفقات دولية معادية للحقوق العربية وتخدم الكيان المحتل لأرضنا..

بناءً عليه ندعو جميع القوى الوطنية والديمقراطية في سورية وفي الوطن العربي وقوى العالم المناصرة للحرية والعدل للوقوف في وجه أي موقف دولي يكرس حالات الاعتداء أو الاحتلال على سيادة سورية ويحاول أن يضفي عليه الشرعية، وندعو إلى دعم حق الشعب السوري في استرداد حقه بالوسائل المشروعة.

 

النافذة الإعلامية للحزب الديمقراطي الاجتماعي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0