الرئيسية | الأخبـــار السياسية | بيــانات وتصريحات | بيان صحفي: هيئة التنسيق الوطنية بتاريخ 6-2 - 2018

بيان صحفي: هيئة التنسيق الوطنية بتاريخ 6-2 - 2018

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بيان صحفي: هيئة التنسيق الوطنية بتاريخ 6-2 - 2018

دمشق 6/2/2018

هيئة التنسيق الوطنية

لقوى التغيير الديمقراطي

 

بيان صحفي

 

ناقش المكتب التنفيذي في اجتماعه بتاريخ 3/2/2018 التطورات السياسية الداخلية والإقليمية والدولية وجولة التفاوض الأخيرة في فيينا بتاريخ 25-26 كانون الثاني- ولقاء الهيئة التفاوضية مع المبعوث الأممي وأعضاء البعثة، وزيارة وفد منها إلى موسكو برئاسة د.نصر الحريري، استجابة لدعوة من وزير خارجية الاتحاد الروسي للقاء مفتوح معه بحضور نائبه ومساعديه ومندوب وزير الدفاع، ومسؤول الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، وتضمن جدول أعمال اللقاء، موقف الاتحاد الروسي من العملية السياسية التفاوضية في جنيف ومن بيان جنيف/1/ و القرار 2254، ومؤتمر سوتشي والمحددات السياسية التي قدمتها الهيئة، التي تجعله دعماً للعملية السياسية في مؤتمر جنيف وليس بديلاً عنها، والقرار الصادر عنها بعدم المشاركة في المؤتمر، والتدخل التركي في عفرين وانتهى إلى ما يلي:

1- يلاحظ الانسجام الذي تحقق في الهيئة التفاوضية وحرصها على النهج الديمقراطي في اتخاذ قراراتها والتزام الأقلية بقرار الأكثرية وانخراطها في العملية السياسية واستعدادها للتفاوض المباشر وتمسكها ببيان جنيف /1/والقرار 2254، وعدم حضورها مؤتمر سوتشي لعدم توفر المحددات التي أكدت عليها، مع الاستجابة للاتصالات الدولية والروسية مع رئيسها د.نصر الحريري في التعديلات الجوهرية التي أدخلت على البيان الختامي وباشراك الأمم المتحدة والمبعوث الخاص في الإشراف على مخرجات المؤتمر، ليكون داعماً للحل السياسي في جنيف وليس بديلاً عنه.

2- جاء التدخل التركي العسكري في عفرين تحت ذريعة محاربة التمدد الكردي في الشمال السوري بغاية إقامة فيدرالية في سورية وخشية تركيا من قيام كيان كردي في الشمال السوري.

إننا في هيئة التنسيق الوطنية كنا وما زلنا نرفض كافة التدخلات العسكرية الأجنبية والوجود الخارجي على الأرض السورية ومنها التدخل التركي الأخير مهما كان سببها ودوافعها ونطالب برحيل كافة القوى العسكرية غير السورية سواء كانت جيوشاً أو ميليشيات أو قواعد عسكرية من سورية.

كما تحرص على حقوق الكرد السوريين وجميع المكونات القومية الأخرى في دولة لا مركزية إدارياً، تحترم حقوقهم الثقافية واللغوية، ووجودهم القومي كجزء أصيل وتاريخي من النسيج الوطني للشعب السوري.

3- ونرحب بقرار منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس بتعليق الاعتراف بالكيان " الإسرائيلي" ووقف التعاون الأمني وإلغاء الاتفاقات مع العدو الصهيوني ونطالب بعض الدول العربية بوقف التعامل السياسي والدبلوماسي معه وسحب السفراء.

 

دمشق 6/2/2018

المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق الوطنية في سوريا

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0