الرئيسية | الأخبـــار السياسية | مقــالات | صراع الحضارات في عصر " الكورونا "

صراع الحضارات في عصر " الكورونا "

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صراع الحضارات في عصر " الكورونا "

محمد قجه – جمعية العاديات بحلب

 

لن أخوض هنا في معلومات صحية وطبية لها أهلها ومختصوها  .

ولن ابحث في نظريات مفترضة حول منشأ هذا الوباء: هل هو حرب بيولوجية بين أقطاب في العالم . أم هو انفلات غير محسوب لطفرة بيئية مجهولة الأسباب . والاحتمالان واردان وقائمان بنسب متفاوتة .

    ولكني أود إن أتوقف عند رؤية يتداخل فيها التاريخ والجغرافية والحضارة في شتى تجلياتها :

      1 - برز موضوع صراع الحضارات بعد السقوط المدوي للمنظومة السوفياتية قبل 30 عاما ؛ واشتهر في ذلك كتاب هنتنغتون " صراع الحضارات " وكتاب فوكوياما " نهاية التاريخ " .

وهما يريان ان العصر والتاريخ قد أصبحا ملكا للإمبراطورية الأمريكية بلا منازع ولا حسيب . 

   وقبلهما كان شبنغلر الألماني قد اصدر كتابه " تدهور الحضارة الغربية " . واصدر كولن ويلسون الانكليزي كتابه " سقوط الحضارة " . ونشر بول كندي الأمريكي كتابه " نشوء الإمبراطوريات وسقوطها "

وهذه الكتب الثلاثة تتفق على ان عصر الحضارة الغربية الأوربية وابنتها الأمريكية قد بدأ بالأفول ؛ وذلك بفعل معطيات أوضحوها في كتبهم .

    2 - قبل ثلاثة آلاف سنة كان  البحر الأبيض المتوسط مركز الصراعات الحضارية والاقتصادية والعسكرية  . وخلال الألف الأول ق . م كان البحر المتوسط بحيرة فينيقية بنفوذ سلمي وتجاري وثقافي في صور واوغاريت شرقا وفي قرطاجة غربا وفي اسبانيا الني بقي فيها الفينيقيون ثمانية قرون ولا زالت كثير من المدن تحمل اسمها الفينيقي مثل ( لقانت ، قادش ، طليطلة ؛ قرطبة ....)  . وتم القضاء على ذلك الامتداد على يد اوربا شمال المتوسط ( 330 ق .م الاسكندر الإغريقي يدمر مدينة صور ويحرقها . و 146 ق .م الرومان يدمرون قرطاجة ويحرقونها  . و64 ق .م يدمرون أنطاكية ) ويصبح المتوسط بحيرة أوربية رومانية .

ولكن  التاريخ يستأنف حركته ويظهر العرب المسلمون على الساحة ممثلين للشرق في صراعه مع الغرب الأوربي  . ويعود المتوسط بحيرة عربية مشرقية لمدة ألف سنة . ويلاحظ المؤرخون ان العرب لم يدمروا المدن ولم يحرقوها وحافظوا على أسمائها القديمة .

     3 - ومن جديد تدور دورة الزمن لمصلحة أوربا خلال ما يسمى عصر النهضة واكتشاف القارة الأمريكية الذي نقل الاهتمام إلى المحيط الأطلسي وبرزت القوى الكولونيالية البريطانية والفرنسية والاسبانية وسواها . وقد تمت إبادة السكان الأصليين للقارة الأمريكية وتدمير حضارتهم ونهب ثرواتهم . ومهد ذلك لنشوء اكبر قوة ذات نفوذ سياسي وعسكري واقتصادي في التاريخ وهي الولايات المتحدة الأمريكية.  وانتقل مركز الصراعات الى المحيط الهادي مع بدايات القرن العشرين .

    4 -  أطلت في عرض ذلك لكي أشير إلى أن دول الشرق الأقصى وحضاراته كانت تعيش فيما يشبه العزلة التاريخية ولم تدخل في صراعات مع الحضارة الأوربية قبل عصر الاستعمار وامتداده .

ولكن الأمر تغير شيئا فشيئا ورأينا كيف أن اليابانيين في الحرب العالمية الثانية رفعوا شعار ( آسيا للآسيويين ) ودعوا إلى طرد النفوذ الاستعماري الغربي من آسيا . وعلى الرغم من هزيمة اليابان فقد تحقق شعارهم في شرق آسيا .

    5 - في شرق آسيا أكثر من عشر دول يسكنها نصف سكان العالم  ؛ وتمثل التحدي الأكبر للنفوذ الأمريكي وطبيعته المتوحشة غير الأخلاقية . يضاف إلى ذلك أن هذه المنطقة من العالم ليس فيها نفوذ قوي لتيار الصهيونية العالمية ؛ بشكليها اليهودي والمسيحي الإنجيلي الأمريكي . إلى جانب أن هذه المنطقة فيها القوى الاقتصادية الصاعدة إلى المراكز الأولى عالميا ( الصين والهند واليابان واندونيسيا وكوريا وفيتنام .... ) .

وهذا ما يجعل الولايات المتحدة تركز على  الصين ونطاقها الاستراتيجي لمنعها من انتزاع صدارة العالم اقتصاديا وسياسيا وحضاريا .

والصراع الأمريكي ضد الصين معلن وغير مكتوم . والرئيس الأمريكي يسمي وباء كورونا باسم " الفيروس الصيني " . وحروب الولايات المتحدة في آسيا خلال القرن العشرين ألحقت دمارا هائلا ببعض دولها  ( اليابان . كوريا . فيتنام . أفغانستان . العراق . والدعم المطلق للعدوان الصهيوني )

    6 - هذا الصراع ساحته العالم بأسره .. وللأسف فنحن العرب خارج تلك الحسابات لأننا مهمشون بكافة المعايير . وقارة أفريقيا ليست في وارد تلك الصراعات . ولهذا تحاول الولايات المتحدة الاستفراد بالصين لأنها ترى فيها العدو الأكبر الخطير على مصالحها  .

إن النظام العالمي الحالي يجب أن يعاد النظر فيه بصورة أكثر عدالة . فمن غير المعقول أن تطبع الولايات المتحدة الأمريكية ورقا اخضر اسمه الدولار تشتري به ثروات العالم وأرصدة الشعوب . ومن غير المعقول أن  تتحكم خمس دول أفرزتها الحرب العالمية الثانية بمصير مائتي دولة .

     7 - نحن في الشرق الأوسط نتمنى أن يعاد تشكيل النظام العالمي . ويبدو أن الشرق الأقصى هو المرشح لإحداث هذا التغيير الذي أصبح ضرورة ملحة للتخلص من نفوذ الكاوبوي المتسلط على مصائر الشعوب . فهل يكون عصر الكورونا منعطفا آسيويا يغير مصير العالم .

يقول " ماو تسي تونغ " في إحدى قصائده الشعرية "

   ( يا أيها الليل الطويل

الديك من أعماق قارتنا

يبشر بالنهار

يا أيها الليل الطويل )


ملاحظة : المقال يعبر عن وجهة نظر كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي الحزب

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع